تاريخ النشر 2018-09-28 الساعة 00:27:05
الأمير والرجل ذوالشعر الأبيض واللحية السوداء
د جميل بغدادي

في قديم الزمان وسالف العصر والأوان غادر الأمير الشاب القصر ليتجول في أرجاء مدينته الواسعة، وقد سار في كل مكان وهو يستطلع أحوال شعبه ويطمئن على أحوالهم، فقد كان كريماً وأميناً ومحباً لأقراد شعبه. وكان المواطنون يقدرونه ويحترمونه ويحبونه نظراً لخصائله الحميدة.

خلال تجواله في المدينة أبصر أمامه رجلاً عجوزاً كان أبيض الشعر كالثلج تماماً، ولكنه كان أسود اللحية كظلام الليل الدامس، واستغرب أمير البلاد هذا المنظر وقال للعجوز: قل لي يا أبتاه ما هو السبب في أن لون شعرك أبيض ولون لحيتك أسود ؟ قال الرجل العجوز ضاحكاً : السبب في ذلك يا مولاي هو أن الإنسان عندما يولد يكون لديه قليل من الشعر أو حتى بدون شعر، وخلال الأشهر الأولى يبدأ الشعر بالنمو، ويصبح كثيفاً خلال أقل من عام، أي أننا نولد يامولاي بشعر ولكن بدون لحية، فلم أسمع يوماً، أو أشاهد أحداً قال لي أنه ولد بلحية، أو ظهرت له لحية قبل أن يكتمل نموه ويصبح في مرحلة الشباب.

ولهذا يا مولاي  فإن اللحية تبدأ بالظهور عندما يبلغ الإنسان سن النضوج، ولهذا فالشعر أكبر من اللحية بأكثر من خمسة عشر عاماً، ولهذا فاإن الشعر يبيض أولاً، وبعدها يبدأ الشيب يظهر في اللحية، حتى يصبح أبيضاً بمرور السنوات.

 أعجب أمير البلاد بذكاء الرجل العجوز، وشرحه للفرق بين الشعر واللحية، فأجزل له العطاء وتابع سيره في المملكة ليتفقد أحوال بقية الشعب ويتعرف على احتياجاتهم. 

 

عدد التعليقات : 0

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
عدد زوار الموقعVisitor Counter
الآراء والتعليقات والمقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها
shamspress.com Copyright © 2018 All Rights Reserved
Powered by SyrianMonster Web Hosting Provider