تاريخ النشر 2018-10-04 الساعة 03:05:13
العجوز والموت
د. جميل بغدادي

ذات يوم وضع الرجل العجوز كمال كيساً من القمح على كتفيه وانطلق بكل همة باتجاه السوق من أجل يبيعه إلى الزبائن، وقد شعر كمال بالتعب الشديد وهو في الطريق، وزاد إحساسه بالتعب بعد أن ضربته أشعة الشمس الحارقة التي جعلته يشعر أنه بحاجة إلى شرب الماء، ولهذا فقد ألقى الكيس على الأرض بعنف وصرخ بصوت عال وهو ينظر إلى السماء، أتمنى من الله أن يأخذ روحي لأرتاح من هذه المعاناة اليومية، وهذه الحياة القاسية التي أمارسها منذ طفولتي. وتابع كلامه قائلاً: لماذا تعذبني يا رب، خذ روحي وأرحني من هذا العذاب؟ .

 ما أن أنهى الرجل العجوز كمال كلامه حتى ظهر أمامه فجأة ملاك الموت عزرائيل، وقال له: لقد سمعت نداءك منذ قليل  أيها الرجل، وقد جئت خصيصاً لأنفذ رغبتك، وأسلبك حياتك التي تكره، ارتعش الرجل العجوز وانتفض فزعاً عندما شاهد ملاك الموت أمامه، وزاد خوفه عندما سمع كلام قباض الأرواح، وأخذ جسده يتصبب عرقاً.

شعر كمال بالندم الكبير لما قاله في ساعة غضب، ولكنه استدرك الأمر وقال لعزرائيل: نعم لقد ناديتك يا سيدي ولكن ليس من أجل أن تأخذ روحي بل من أجل أن تساعدني بوضع الكيس الثقيل على ظهري، قال العجوز هذا الكلام ووضع الكيس على ظهره بخفة، وكأنه يحمل قشة، وأسرع راكضاً إلى السوق بينما عزرائيل كان ينظر إليه ويراقبه وهو يضحك .

 

عدد التعليقات : 0

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
عدد زوار الموقعVisitor Counter
الآراء والتعليقات والمقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها
shamspress.com Copyright © 2018 All Rights Reserved
Powered by SyrianMonster Web Hosting Provider