تاريخ النشر 2018-11-13 الساعة 01:46:50
الكنيسة المسكونية تدعو للباباوية
د. اسكندر كفوري

لم تعد الخلافات التي تجري بين الكنائس الارثوذكسية المستقلة وبالأخص الخلاف الكبير بين الكنيسة الارثوذكسية الروسية والكنيسة المسكونية حول الكنيسة الارثوذكسية الأوكرانية تحتمل، فقد أصبحت تشكل خطرا يمكن ان يطيح بوحدة هذه الكنائس. فكنيسة القسطنطينية تتدخل فجأة في الأراضي القانونية للكنيسة الارثوذكسية الروسية وتقرر ان تُخضع الكنيسة الارثوذكسية الأوكرانية لسيادتها تحت شعار انها تعطيها الاستقلالية مع العلم ان الكنيسة الأوكرانية لديها رئيس أساقفة شرعي هو المطران اونوفريوس وأساقفة متمتعون بسيادة كاملة، ينتخبون ويُنتخبون داخل المجمع الاوكراني من دون أي تدخل من أي كنيسة، كما لديها أملاك وسلطة مالية مستقلة تماما عن كنيسة موسكو لا يتدخل بها احد، في الوقت الذي يسعى البطريرك المسكوني برثلماوس بضغط سياسي مباشر من الإدارة الأميركية ومن رئيس السلطة الانقلابية في أوكرانيا الى تكريس بعض المنشقين عن الكنيسة باعتراف البطريرك المسكوني نفسه، الذين اعلنوا انفسهم بأنفسهم بطاركة واساقفة وعليهم حرم مكرس منذ أكثر من 20 عاما، يعترف بهذا الحرم كل بطاركة الكنائس المستقلة، بما في ذلك البطريرك المسكوني برثلماوس نفسه وبتوقيع منه. فما الذي تغير ودعا بطريرك القسطنطينية الى سحب توقيعه فجأة عن الحرم والطرد من دون أي تعليل.

لقد فتح البطريرك برثلماوس الباب على مصراعيه امام تشريع الانتهاكات بين الكنائس خاصة وانه لم يتحرك مع انتهاك كنيسة القدس لأراضي كنيسة انطاكيا القانونية (مشكلة قطر) التي لم تحرك القسطنطينية ساكنا بصددها بالرغم من انها دخلت كوسيط، فلم نر منها أي حماسة كما في أوكرانيا. فهل التدخلات تأتي حسب الطلب السياسي؟ وهل أصبح العامل السياسي والمادي المحرك الأساسي للقسطنطينية؟

كل ذلك يجري بقرار بابوي من البطريرك برثلماوس مع العلم ان الكنائس الارثوذكسية لا قرار بابوي فيها وهي لا تتخذ قرارات هامة فيها الا باجتماع عام يحضره كل رؤساء الكنائس المستقلة. والبطريرك برثلماوس لا يعتبر بابا على رأس الكنائس الارثوذكسية، هو متقدم بين متساويين متقدم بالكرامة وبالذكر أولا فقط لان القسطنطينية كانت مركز الإمبراطورية. وبعد سقوط القسطنطينية لم يعد على أراضيها التاريخية اليوم الا بضعة الآف من الأرثوذكس ولا يمكن للبطريرك برثلماوس الذي يخضع للسيادة التركية وهو في المناسبة مواطن تركي خدم في السابق كضابط في الجيش التركي لديه فقط 3200 ارثوذكسي في القسطنطينية ومليوني ارثوذكسي في الشتات من ابرشيات بطريركيات أخرى، لا يمكنه ان يأمر كنيسة ككنيسة أوكرانيا لديها 20000 رعية تضم عشرات ملايين المؤمنين. فهل الهدف هو القضاء على الأرثوذكس في أوكرانيا عبر إعادة المطرودين منهم والذين القي الحرم عليهم لأسباب يعرفها بطريرك القسطنطينة قبل غيره، وها هي اخبار انتهاكاتهم بدأت تنتشر في الآونة الأخيرة كالنار في الهشيم، كما فضائح بعض المقربين من البطريرك برثلماوس ومنهم المتروبوليت بايسيوس رئيس دير سانت ايرين تشريسوفانتو البطريركي في أستوريا، نيويورك وأسقف آبياميا فيكنتيوس، ما اضطر البطريرك برثلماوس الى استدعاءهما الى القسطنطينية بعد نشر صحيفة "ذا ناشونال هيرالد" لهذه الفضائح وبعد احتجاجات الجالية اليونانية في الولايات المتحدة الأميركية. كما ان هذا البطريرك يولي وبقرار احادي الاسقفJob (Getcha)  مقررا يحدد كيف على الكنائس التعاطي مع الكنيسة الأوكرانية والا فانه سيلقي عليهم الحرم. وهذا المطران كانت ابرشيات أوروبا الغربية قد رفضته بسبب تعنته وتسلطه. فهل هذه الصفات أصبحت حالات طبيعية توجه عمل كنيسة القسطنطينية بدل التواضع واحترام القوانين الكنسية ورغبات الرعايا من دون فرض او ضغوط.

ان ما يقوم به البطريرك برثلماوس ومن يقف وراءه خلف المحيط، يشجع على نحر الكنيسة الارثوذكسية في كل مكان ويمكن ان يكون هذا ما تريده الإدارة الأميركية التي تفرض اليوم على بعض الكنائس الانجيلية والكاثوليكية أنظمة جديدة كمثل الاعتراف بزواج المثليين وتشريع قوانين غريبة أخرى عن الكنيسة؟

هل ان رفض الكنائس الارثوذكسية المستقلة التعاون في هذه المسائل سيجر عليها الويلات الأميركية عبر التأثير السياسي على أساقفة مقربين من واشنطن وجرّ العالم الأرثوذكسي الى الهلاك والتبعية الأميركية من خلال تقسيم واحد من اقوى حصونه في روسيا.

العالم الأرثوذكسي اليوم امام تحديات صعبة ومصيرية فاذا اعترفت أي كنيسة مستقلة اليوم بكنيسة جديدة في أوكرانيا يعمل عليها البطريرك برثلماوس مع وزير الخارجية الأميركي والرئيس الاوكراني ضد الكنيسة الشرعية التي ينضوي تحت لوائها عشرات ملايين الاوكران، فان الكنيسة الارثوذكسية الروسية ستقاطع هذه الكنائس ما يعني تفكك هذا العالم الأرثوذكسي القائم منذ أكثر من الفي عام.

 

عدد التعليقات : 0

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
عدد زوار الموقعVisitor Counter
الآراء والتعليقات والمقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها
shamspress.com Copyright © 2019 All Rights Reserved
Powered by SyrianMonster Web Hosting Provider