تاريخ النشر 2018-12-18 الساعة 07:53:53
وزير خارجية روسيا يؤيد بقاء معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف معارضة بلاده القطعية لانهيار معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى وسعيها الحثيث للحفاظ عليها باستصدار قرار بشأنها من الجمعية العامة للأمم المتحدة. وقال لافروف اليوم في مقابلة أجرتها معه إذاعة كومسومولسكايا برافدا: “نحن نؤيد الإبقاء على هذه المعاهدة وقد اعترف المجتمع الدولي بأسره مراراً بأنها أحد الأركان الأساسية للأمن الدولي والاستقرار الاستراتيجي، سنحاول للمرة الثانية على التوالي التوصل في الأمم المتحدة إلى قرار من الجمعية العامة يدعم الحفاظ على هذه المعاهدة”. وأشار لافروف إلى أن الولايات المتحدة تواصل التنصل من إجراء محادثات مهنية صريحة بشأن تنفيذ المعاهدة وطالبها بالإقلاع عن رمي التهم جزافا بخرقها، معتبراً أنه يتم حالياً ضخ توتر غير مسبوق في العالم.

وقال لافروف إن “السياسيين في البلدان الرئيسية لا ينبغي لهم ولا يمكنهم السماح بالانجرار لأي حرب كبيرة لأن الرأي العام لن يسمح لهم بذلك كما لن تسمح لهم شعوبهم بذلك، آمل أن تبدي البرلمانات في كل بلد غربي أقصى قدر من المسؤولية”. في حين أكد رئيس لجنة الدفاع في مجلس الدوما الروسي فلاديمير شامانوف أن روسيا ستعارض الوجود الأمريكي في البحر الأسود وستقاومه بكل الوسائل لأنه سيسهم في زيادة حدة الوضع في تلك المنطقة. وكان المبعوث الأمريكي الخاص إلى أوكرانيا كورت فولكر دعا في وقت سابق بلاده إلى النظر في إمكانية زيادة وجودها في البحر الأسود. ونقلت وكالة سبوتنيك عن شامانوف قوله اليوم: “لن يؤدي مثل هذا القرار إلى أي شيء سوى زيادة حدة توتر الوضع في منطقة البحر الأسود”، مشيراً إلى معارضة روسيا بكل الطرق الممكنة بما في ذلك اتخاذ تدابير مناسبة والتركيز على وسائل هجومية لتدمير المجموعات التي تحاول الدخول إلى البحر الأسود.

عدد التعليقات : 0

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
عدد زوار الموقعVisitor Counter
الآراء والتعليقات والمقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها
shamspress.com Copyright © 2019 All Rights Reserved
Powered by SyrianMonster Web Hosting Provider