تاريخ النشر 2018-12-18 الساعة 07:41:31
انتهاك إسرائيلي جديد للسيادة اللبنانية

واصل العدو الإسرائيلي انتهاكاته السيادة اللبنانية وعمدت قواته اليوم إلى تركيب أسلاك شائكة عند ما يسمى “الخط الازرق” في كروم الشراقي خراج بلدة ميس الجبل اللبنانية الحدودية مع فلسطين المحتلة. وقالت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام إن “جيش الاحتلال قام بتركيب الأسلاك في ظل اجراءات أمنية مشددة فرضها في محيط المنطقة وسط استنفار للجيش اللبناني وقوات “اليونيفيل” في الجهة المقبالة”. كما عمد العدو الاسرائيلي الى اطلاق منطاد مزود بكاميرات تجسس صباح اليوم في محلة العبارة على طريق عام كفركلا العديسة على الحدود اللبنانية. ومن جهة ثانية شهدت حدود لبنان الجنوبية مع فلسطين المحتلة عام 48 استنفاراً للجيش اللبناني، على إثر تحركات للجيش «الإسرائيلي»، قام خلالها بتركيب أسلاك شائكة واستئناف أعمال الحفر.

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لملازم أول في الجيش اللبناني يدعى محمد قرياني وهو يعترض على عدة نقاط زرع فيها الجيش «الإسرائيلي» الأسلاك الشائكة في قرية ميس الجبل الجنوبية. وقام قرياني بإرجاع السلك الشائك إلى الوراء وصوب بندقيته باتجاه جنود الجيش الإسرائيلي، طالبا من جنوده تجهيز أسلحتهم في وضع إطلاق النار، مما أحدث توتراً واستنفاراً عسكرياً في المنطقة أدى إلى انسحاب جيش الاحتلال إلى الوراء.

عدد التعليقات : 0

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
عدد زوار الموقعVisitor Counter
الآراء والتعليقات والمقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها
shamspress.com Copyright © 2019 All Rights Reserved
Powered by SyrianMonster Web Hosting Provider